الهلع العربي اكبر من الاسرائيلي

صواريخ غزة وضعت الجميع، في المنطقة وخارجها، في مأزق كبير لم يتصوره أحد، فحتى باراك اوباما الذي ادار ظهره للعرب وقضاياهم، الجديد منها والمزمن، وجد نفسه في عين العاصفة، يجلس بالقرب من الهاتف، متصلا ومتوسلا لوقف اطلاق النار، فتارة يهاتف رجب طيب اردوغان رئيس وزراء تركيا، وتارة اخرى يهاتف الرئيس المصري محمد مرسي، وثالثة بنيامين(…)