فلسطين

اتفاق مصالحة فلسطيني “كونفدرالي”.. مفتاح النجاح او الفشل في يد عباس.. وليس لدى حماس ما تخسره.. وامريكا اثبتت كراهيتها ونفاقها بمعارضته

استقبل الفلسطينيون اتفاق المصالحة الاحدث بين حركتي “فتح و”حماس″ بترحيب “متحفظ”، لانهم يملكون الكثير من الشكوك حول امكانية نجاحه وبالتالي تطبيقه على الارض، وهي شكوك متوقعة ومبررة في الوقت نفسه بالنظر الى فشل اتفاقين سابقين، الاول جرى توقيعه في القاهرة، والثاني في الدوحة، ولم ينجحا مطلقا في تحقيق الوحدة الوطنية او تشكيل حكومة توافقية بل(…)

حماس في مأزق.. ولكن مأزق عباس اكبر وتهديده بحل السلطة والعودة لحل الدولة الواحدة سيكون اكبر انجاز في تاريخه ولكن..

عبد الباري عطوان بدأ قطبا المعادلة السياسية الفلسطينية، اي حركتي “فتح” و”حماس″، يعترفان علنا، وبصوت اكثر ارتفاعا، بانهما يعيشان مأزقا وجوديا ويبحثان عن مخرج، ولكن النوايا ما زالت ضبابية، والآليات التي يمكن ان تقود الى هذا المخرج ما زالت غير متبلورة بشكل يبعث على التفاؤل. من المفترض ان يصل الى قطاع غزة في اليومين المقبلين(…)

عملية الخليل الفدائية “رصاصة” رحمة لسلطة عباس ونهاية مرحلة الاذلال للفلسطينيين ومقدمات الانتفاضة الثالثة والرد الاولي على اقتحام الاقصى واقامة كنيس يهودي في باحته

جاءت عملية اطلاق النار على سيارة يستقلها مستوطنون اسرائيليون على طريق قرب الخليل في جنوب الضفة الغربية المحتلة التي قتل فيها مستوطن واصيب اثنان آخران بجروح بمثابة جرس انذار لما يمكن ان يكون عليه الوضع في حال انهارت مفاوضات السلام الحالية واستمرت الحكومة الاسرائيلية في عملياتها الاستيطانية. عمليات القتل كانت دائما في اتجاه واحد، اي(…)

تطوران رئيسيان يقلقان النظام السوري حاليا.. وآخر يعزز من “اطمئنانه” في المقابل فهل حالة “الجمود” الحالية هي السكون الذي يسبق العاصفة؟.. ام انها تسليم اقليمي ودولي ببقاء النظام؟

ربما هي المرة الاولى منذ عدة اشهر التي ينشغل فيها وزراء الخارجية العرب بقضية اخرى غير قضية تطورات الاوضاع في سورية، مثلما جرت العادة طوال الاعوام الثلاثة الماضية من بدء الازمة، فهل هذا يعود لانعدام الخيارات، ام انه الهدوء الذي يسبق العاصفة؟ كان لافتا ان اجتماع اليوم الطاريء لوزراء الخارجية العرب الذي انعقد في القاهرة(…)

تسيب ليفني مجرمة الحرب يفرش لها السجاد الاحمر في عواصم خليجية.. وتعترف انها زارتها 11 مرة وحصلت على تعهدات منها بعدم دعم القدس والسلطة.. اسرائيل باتت حليفا استراتيجيا لبعضنا للأسف.. ولا عزاء لعباس ولا ثقة بتهديداته

اكدت تسيبي ليفني وزيرة العدل، ورئيسة الوفد الاسرائيلي في المفاوضات الجارية حاليا مع السلطة الفلسطينية انها زارت دولا عربية 11 مرة خلال خمسين يوما الماضية، وقالت في مقابلة مع القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي قبل يومين انها تلقت تعهدات من المسؤولين في هذه الدول بعدم دفع اموال للفلسطينيين ولمدينة القدس المحتلة. السيدة ليفني لم تذكر(…)

لم يبق للاسد غير التنازل عن مقعد سورية في الجامعة واعلان الانسحاب منها، ولعباس التنازل عن مقعد فلسطين لنتنياهو.. فهذه جامعة لا تستحق اسمها وباتت فرعا لحلف “الناتو”

بات من المتعارف عليه هذه الايام انه كلما افلست جامعة الدول العربية، وشعرت بانحسار الاضواء عنها والاهتمام بها، لجأت مجددا الى الملف السوري الذي دمر مصداقيتها، او ما تبقى منها، واظهر عجزها التام، بل وتحولها الى اداة لتخريب الامة العربية و”تشريع″ حالة الفوضى الدموية السائدة حاليا. نقول هذا الكلام بمناسبة اعلان السيد نبيل العربي امينها(…)

بئست هكذا قمة اهم قضاياها “مقعد خال” لسورية.. عنوانها الابرز الخلافات والانقسامات والمناكفات حيث تساوى عرب الثروة والفقر بآفاتها وحمل “فيروساتها” للأسف!

من تأمل وجوه الحفنة القليلة من الزعماء العرب الذين شاركوا في قمة الكويت العربية يستطيع رسم صورة واضحة عن الحالة المزرية للواقع العربي المنهار على الاصعدة كافة، فلم يسبق في تاريخ القمم العربية منذ بدئها قبل نصف قرن تقريبا ان وصل العمل العربي المشترك الى مثل هذه الدرجة من الضعف. انقسامات حول كل شيء، والاتفاق(…)

نعم.. السلطات المصرية ترتكب جريمة ضد الانسانية بحصارها قطاع غزة واغلاق معبر رفح لاكثر من اربعة شهور.. اكرهوا حماس كيفما شئتم.. لكن ليس من حقكم خنق مليوني انساني عربي ومسلم

ما تفعله السلطات المصرية بأهلنا في قطاع غزة من حصار، وتجويع، يرتقي الى مستوى العقوبات الجماعية، وهو امر مشين لتسعين مليون مصري وللعرب والمسلمين جميعا، ويسيء لمصر ومواقفها الوطنية المشرفة في الانتصار للقضايا الانسانية العادلة. لا نفهم اسباب هذه القسوة والتلذذ بممارستها، ولا يمكن ان نتفهمها او نجد لها مبررا، خاصة عندما تأتي من اشقاء،(…)

من دس السُم لعرفات؟ عباس ام دحلان؟ ام الاثنان.. انه غسيل قذر نخجل منه ونعتذر للعرب جميعا لاننا لم نستطع مداراة السفهاء منا

امر مؤسف ان يتم اختزال القضية الفلسطينية هذه الايام في الحرب المخجلة المستعرة حاليا بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس و”خصمه” العقيد محمد دحلان حيث يتبارى الرجلان في “فضح” بعضهما البعض على الملأ، وتقديم الادلة والبراهين على تورط كل منهما في جريمة اغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات، ودس السم له تلميحا او تصريحا. نشعر بالخجل ونحن(…)

المعارضة السورية ومشروعها بيع الجولان لاسرائيل اثمن هدية للرئيس الاسد في ذكرى “الثورة” السورية.. ومطالبتها لها بالتدخل عسكريا اكد نظرية “المؤامرة” وكشف المتورطين دولا وافرادا

عبد الباري عطوان قدم الدكتور كمال اللبواني عضو الهيئة التأسيسية في الائتلاف الوطني السوري “هدية” ثمينة جدا للرئيس السوري بشار الاسد عندما كشف عن مشروع يرتكز على بيع هضبة الجولان السورية المحتلة الى اسرائيل مقابل احلال السلام معها، ووجه ضربة قوية للآمال العربية الاسلامية باستعادة الحقوق المغتصبة في فلسطين، ودعم اقوى للمشروع الاسرائيلي. الاخطر من(…)