مقالات

مهمة صعبة لكيري في العراق.. وبندقية تحالف “الدولة الاسلامية” هي صاحبة الكلمة الاعلى الآن على الاقل.. والحل السياسي يترنح لهذه الاسباب

بدا جون كيري وزير الخارجية الامريكي جولة جديدة في منطقة الشرق الاوسط بزيارة قصيرة للقاهرة ويمكن ان تشمل الاردن والعراق بحثا عن حل سياسي للازمة العراقية يعيد الاستقرار “الهش” الى هذا البلد المنكوب، ولكن سّموا لنا لو تكرمتم جولة واحدة للمستر كيري في المنطقة تكللت بالنجاح حتى تكون هذه الاخيرة استثناء. وننظر اليها بعين التفاؤل؟(…)

لا نرى اسنانا ومخالب للرئيس عباس وسلطته.. والانتفاضة الثالثة قادمة حتما.. وعملية خطف المستوطنين الثلاثة فضحت الجميع.. واليكم شرحنا

لم نعد نفهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ليس لانه يتحدث بلغة غريبة علينا، فلغته العربية لا باس بها، وهو المدرس السابق، لكننا نتحدث عن المفردات والجمل ومعانيها التي يستخدمها والتي ليس لها علاقة في نظرنا من قريب او بعيد بالهم الفلسطيني في الوطن تحت الاحتلال او في المنفى. قبل يومين واما اجتماع وزراء خارجية الدول(…)

اوباما يقرر التدخل بالتقسيط في العراق.. ومستقبل المالكي بات على المحك.. ولا نستبعد ذهابه بطريقة “ديمقراطية” مقابل التسليم ببقاء الاسد

  من تابع خطاب الرئيس باراك اوباما الذي ادلى به في ساعة متأخرة من عصر الخميس وخصصه للاوضاع في العراق ومنطقة الشرق الاوسط بشكل عام، يخرج بانطباع مفادة ان ادارته “مترددة” في التدخل العسكري في العراق وتخشى العواقب ولهذا لن ترسل عشرات آلاف الجنود بعد ان خسرت اربعة آلاف جندي، ولكنها مستعدة لتوجيه ضربات عسكرية(…)

اجيبونا من فضلكم: لماذا لم تتدخل امريكا عسكريا عندما “حررت” “الدولة الاسلامية” محافظة الرقة السورية وتستعد حاليا للتدخل بعدما “استعادة” الموصل.. وكيف يتحول الشيطان الى ملاك.. وهل اصبحت “داعش” قوة عظمى تملك الصواريخ النووية حتى يحتشد العالم كله لسحقها؟

فجأة، وفي اقل من سبعة ايام، وبالتحديد منذ انهيار قوات الجيش العراقي (30 الفا) امام تحالف الدولة الاسلامية وفصائل اخرى (قوات بعثية وجيش المجاهدين) بدأ العالم كله يحشد قواته، واجهزة اعلامه، لاسقاط امبراطورية “داعش” التي اصبحت تشكل خطرا وجوديا على امن العالم وسلامته واستقراره في نظر امريكا واوربا. قوات الدولة الاسلامية نفسها تقاتل لاسقاط النظام(…)

ايران تكسب الجولة الاولى في العراق.. وامريكا تهمش العرب بتجاهلهم واحتقارهم.. وطائرات “الدرونز″ قد تعطي نتائج عكسية وتضفي “شرعية” على الدولة الاسلامية

عبد الباري عطوان بعد ما يقرب من اسبوع من سيطرة تحالف “الدولة الاسلامية” وحلفائها على الموصل والفلوجة وتكريت وتلعفر واقتراب قواته من بغداد، يمكن رصد ثلاثة تطورات على درجة كبيرة من الخطورة يمكن ان تؤدي الى قلب المعادلات السياسية، وربما العسكرية في المنطقة كلها وليس سورية والعراق فقط. *الاول: التقارب الايراني الامريكي، والغزل السياسي المتبادل(…)

حربان اهليتان بانتظار العراق والنموذج الليبي الدموي غير مستبعد وحرب طائفية سعودية ايرانية بالنيابة على ارضه بدأت فعلا.. والدولة الاسلامية وحلفاؤها عنوان المرحلة الجديدة

يشهد العراق حالة انهيار كامل ومتسارع لما تبقى من الدولة العراقية ومؤسساتها ناهيك عن هيبتها اذا كان لها هيبة، بعد نجاح قوات الدولة الاسلامية في العراق والشام بقيادة ابو بكر البغدادي والقوى المتحالفة معها مثل جنود وضباط الجيش العراقي السابق بقيادة عزة ابراهيم نائب الرئيس صدام حسين، وجيش المجاهدين، وانصار الاسلام، هذا التحالف في السيطرة(…)

“تسونامي” الدولة الاسلامية يجتاح الموصل ويؤسس لكيان على جانبي الحدود السورية العراقية وامريكا لن تتجاوب مع استغاثات المالكي والنجيفي وقد تترحم على ايام “القاعدة” وتورا بورا

تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام الذي بات يشكل الصورة الاحدث والاخطر لتنظيم “القاعدة الام” حقق اليوم الثلاثاء اعظم انتصاراته عندما فاجأ كارهيه قبل محبيه، بما في ذلك حكومة السيد نوري المالكي، بالاستيلاء على محافظة نينوي بالكامل، واقتحام سجونها، والافراج عن ثلاثة آلاف معتقل فيها من رجاله، والسيطرة على محطتي تلفزيون وكل البنوك وجميع القواعد(…)

قراءة سريعة في خطاب “التتويج”: السيسي يعتمد الحلول الامنية.. وليس السياسية لمكافحة “الارهاب” ومنع الفوضى ويتوعد الاخوان المسلمين بالاجتثاث دون رحمة.. وهذه مغامرة خطيرة غير مضمونة النتائج

تابعنا ليلة امس مثل الملايين من العرب، الخطاب الاول للرئيس عبد الفتاح السيسي بعد تنصيبه رسميا، وكان اقرب الى خطاب رئيس حكومة، منه الى خطاب رئيس دولة، لما تضمنه من عرض مطول لبرنامج العمل الذي سيطبقه في المرحلة المقبلة في المجالات الزراعية والصناعية والاقتصادية والامنية والثقافية والاجتماعية، وغيرها. الرئيس السيسي اسهب في التفاصيل (الخطاب استغرق(…)

حضور روحاني لحفل تنصيب السيسي حدث كبير.. ورفضه الدعوة حدث اكبر.. واستثناء تركيا وقطر يطرح الكثير من علامات الاستفهام

ضعف الاقبال على التصويت في الانتخابات الرئاسية المصرية جاء بمثابة الصدمة بالنسبة الى المشير عبد الفتاح السيسي، ولكن الصدمة الاكبر في رأينا ستكون في انخفاض مستوى المشاركة في حفل تنصيبه رئيسا للجمهورية الذي سيقام صباح الاحد حيث سيؤدي القسم في المحكمة الدستورية العليا امام الرئيس المؤقت عدلي منصور. فباستثناء قادة الدول الخليجية الاربع الرئيسية اي(…)

ليس المهم فوز الاسد وانما ما سيأتي بعده.. واخطاء المعارضة وداعميها القاتلة اعطته الذخيرة التي لم يحلم بها.. واليكم الصورة كما نراها

الامر المؤكد ان برقيات التهاني لن تتدفق على الرئيس بشار الاسد من قبل الزعماء العرب، ديمقراطيين كانوا او ديكتاتوريين، بمناسبة فوزه في انتخابات الرئاسة التي اعلنت نتائجها الرسمية مساء الاربعاء، واذا كانت هناك استثناءات فستكون محدودة جدا، ليس لان النتائج معروفة مسبقا، ولكن لان سورية لم تعد تلك الدولة القوية المهابة الجانب التي يحسب لها(…)