القاعدة

امريكا تستعد للتدخل عسكريا في سورية ولكن لضرب “الدولة الاسلامية”.. ودعوة وزير بريطاني للتحالف مع الاسد عنوان المرحلة المقبلة.. ولكن هل ستكون المهلة سهلة وكم ستستغرق من الوقت وما هي فرص النجاح؟

اذا كان الشيخ اسامة بن لادن نجح في جر الامريكان وحلفائهم الى مصيدتي افغانستان والعراق، فان “الخليفة” ابو بكر البغدادي القرشي زعيم “الدولة الاسلامية” على وشك ان يعيدهم الى مصيدة اكبر وهي العراق وسورية، بالنظر الى حالة “السعار” التي تسود العواصم الغربية بعد ذبح الصحافي الامريكي ستيف فولي امام الكاميرات من قبل مواطن بريطاني ملثم(…)

هل ينجح التحالف الامريكي الايراني السعودي في هزيمة “الدولة الاسلامية”؟ وماذا لو لم ينجح؟ وكيف ستكون صورة المنطقة؟

عندما تدخل المملكة العربية السعودية في حلف مع ايران، وتنسق الولايات المتحدة الامريكية امنيا مع نظام الرئيس السوري بشار الاسد الذي كانت تدعم المعارضة بالمال والسلاح لاسقاطه حتى قبل عام، وتنهار حكومة السيد نوري المالكي برصاصة رحمة من حليفها الايراني الاوثق الذي وضع العراق، اي المالكي، كله في خدمتها وحوله الى منطقة نفوذ لها، عندما(…)

الامريكيون عائدون الى العراق.. اهلا وسهلا: “الدولة الاسلامية” ترحب بكم.. وقد تجدون ما لا يسركم.. في المرة الاولى خرجتم مهزومين.. ترى هل ستنتصرون في المرة الثانية؟

اضطر السيد نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي سحب ترشيحه لرئاسة الوزراء لولاية ثالثة تحت “ضغط دولي”، ولكن الحقيقة مغايرة لذلك تماما، فمن اطاح به “عمليا” “الدولة الاسلامية” والتحالف الذي تتزعمه باستيلائها على ستة محافظات عراقية في لمح البصر، ووصول قواتها الى ما يقرب من الثلاثين كيلومترا من “العاصمة” الكردية اربيل، وعلى بعد ستين كيلومترا اخرى(…)

ابرز مفارقات العدوان على غزة: الصاروخ الذي قصف حيفا “صناعة سورية”!.. ولم نتوقع ضرب مطار تل ابيب بهذه السرعة.. ترى ما هي مفاجآة المقاومة التالية؟

العدوان الاسرائيلي الوحشي على قطاع غزة يدخل يومه الخامس، ولا يوجد اي مؤشر على ان المقاومة التي تدافع عن القطاع، وتتصدى لهذا العدوان بضرب عمق الاحتلال الاسرائيلي ضعفت او تراخت رغم الطلعات الجوية الاسرائيلية وارتفاع عدد الشهداء الى ما فوق المئة شهيد حتى الآن. هذه المرة، وعكس العدوانين السابقين (الرصاص المصبوب وعامود السحاب) لم تطلب(…)

السعودية انتظرت هجوم “الدولة الاسلامية” من الشمال فجاءها من الجنوب.. وتحالفها مع الاعداء في ايران وسورية والعراق هل بات وشيكا؟

قبل عشرة ايام اصدر العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز توجيها “باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لحماية مكتسبات الوطن واراضيه”، في ضوء الاحداث الجارية في المنطقة، وخاصة العراق، في ظل سيطرة جماعات مسلحة (الدولة الاسلامية) على مدن شمال وشرق العراق، واضاف في رسالة شديدة اللهجة “لن نسمح لشرذمة من الارهابيين اتخذوا هذا الدين لباسا يواري(…)

الاردن والسعودية الاكثر رعبا من الدولة الاسلامية “داعش” وحالة الطوارىء السياسية والعسكرية لمواجهتها غير مضمونة النجاح.. وبديل المالكي غير جاهز

تعيش المنطقة العربية بأسرها حالة طوارىء هذه الايام بسبب التمرد الذي يقوده تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام والخطر الذي يمكن ان يلحقه بالانظمة القائمة واستمرارها والحدود التي نشأت بناء على اتفاقات سايكس بيكو، فهذا تنظيم ليس عابرا للحدود فقط وانما مدمر لها ايضا. فبعد الخطاب الذي القاه العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد(…)

البرازاني يمهد لاعلان الاستقلال.. والدولة الاسلامية تحقق نصرا معنويا “بمبايعة” فصيل من “النصرة” لها.. ترى ما هي المفاجأة الصاعقة المقبلة؟

عبد الباري عطوان قليلة هي المرات التي اتفقنا فيها مع السيد نيجرفان بارازاني رئيس وزراء كردستان العراق والمواقف السياسية التي تتخذها حكومته، لكن تصريحاته التي ادلى بها قبل يومين لهيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي” وقال فيها “انه من شبه المستحيل ان يعود العراق كما كان بعد احتلال الموصل” تجعلنا نتفق معه، ولكن لاسباب مختلفة(…)

هل الاردن الهدف الجديد لـ”الدولة الاسلامية” وحلفائها؟ وكيف ستدير هذه الدولة المعابر التي سيطرت عليها؟ نصيحة للسلطات الاردنية نتمنى عليها قبولها

عندما وصفنا تساقط المدن والقرى والمعابر الحدودية امام قوات تحالف قوات الدولة الاسلامية في العراق والشام بانه تسونامي يجتاح المنطقة ويغير معادلاتها اتهمنا البعض بالمبالغة، وتضخيم قوة هذا التحالف ودولته، ولكن مواصلة هذه القوات زحفها وتعاظم مكاسبها على الارض، وحالة الرعب السائدة بسببها يثبت كم كنا “متحفظين” في وصفنا هذا. جميع المعابر الحدودية بين العراق(…)

مهمة صعبة لكيري في العراق.. وبندقية تحالف “الدولة الاسلامية” هي صاحبة الكلمة الاعلى الآن على الاقل.. والحل السياسي يترنح لهذه الاسباب

بدا جون كيري وزير الخارجية الامريكي جولة جديدة في منطقة الشرق الاوسط بزيارة قصيرة للقاهرة ويمكن ان تشمل الاردن والعراق بحثا عن حل سياسي للازمة العراقية يعيد الاستقرار “الهش” الى هذا البلد المنكوب، ولكن سّموا لنا لو تكرمتم جولة واحدة للمستر كيري في المنطقة تكللت بالنجاح حتى تكون هذه الاخيرة استثناء. وننظر اليها بعين التفاؤل؟(…)

اوباما يقرر التدخل بالتقسيط في العراق.. ومستقبل المالكي بات على المحك.. ولا نستبعد ذهابه بطريقة “ديمقراطية” مقابل التسليم ببقاء الاسد

  من تابع خطاب الرئيس باراك اوباما الذي ادلى به في ساعة متأخرة من عصر الخميس وخصصه للاوضاع في العراق ومنطقة الشرق الاوسط بشكل عام، يخرج بانطباع مفادة ان ادارته “مترددة” في التدخل العسكري في العراق وتخشى العواقب ولهذا لن ترسل عشرات آلاف الجنود بعد ان خسرت اربعة آلاف جندي، ولكنها مستعدة لتوجيه ضربات عسكرية(…)