افغانستان

مجازر امريكا ‘الحضارية’ في افغانستان

المشهد الدموي يمكن تلخيصه كالتالي: جندي امريكي يقتحم ثلاثة منازل في ضواحي مدينة قندهار الافغانية، معقل البشتون، ويقتل كل من تواجد فيها من مدنيين دون شفقة او رحمة. عدد القتلى بلغ 16 مدنيا بينهم تسعة اطفال. الجندي الذي يمثل المؤسسة العسكرية الاكثر انضباطا واحترافا في العالم مـــثلما يقول الرئيــــس باراك اوباما، لم يكتف بالقتل بدم(…)

انتصار طالبان.. درس لعرب امريكا

يقول الكاتب البريطاني الشهير جورج اورويل ان اقصر الطرق لانهاء الحرب هو خسارتها ولذلك فان اعلان الرئيس الامريكي باراك اوباما سحب 33 الف جندي من قواته في افغانستان في غضون عام هو اعتراف صريح بالهزيمة، ومحاولة يائسة لتقليص الخسائر. الرئيس اوباما الذي اعتبر انجاز المهمة في افغانستان هو قمة اولويات ادارته، وحدد ثلاثة اهداف لهذه(…)

الى اوباما: افغانستان ليست العراق

يخطط الرئيس الامريكي المنتخب باراك اوباما لسحب قوات امريكية من العراق وارسال عشرين الفا منها الى افغانستان، معتقدا ان الوضع في الاخيرة ممكن حسمه عسكريا بسهولة، ولكن احراق عناصر تابعة لحركة طالبان لاكثر من مئتي حافلة وعربة كانت تنقل معدات وامدادات ذخيرة لأكثر من ستين الف جندي من قوات حلف الناتو متمركزة في مختلف انحاء(…)

طالبان تقترب من حسم الحرب

بدأ التحالف الغربي الذي يشن حربين دمويتين في كل من العراق وافغانستان بقيادة الولايات المتحدة الامريكية، تحت ما يسمى بمكافحة الارهاب، يقترب اكثر فأكثر من لحظة الحقيقة، والاعتراف بأن هذه الحرب الباهظة التكاليف من الصعب كسبها، ولكن الآليات التي يفكر في اللجوء اليها للخروج من هذا المأزق ما زالت تعكس قصورا في التفكير، وعدم القدرة(…)