مصر

مطاردة حركة الاخوان المسلمين تنتقل الى لندن.. والحكومة البريطانية تستجيب مبدئيا للضغوط المصرية السعودية الاماراتية باغلاق الابواب في وجه قادتها.. والقضاء البريطاني المستقل قد “يفسد الطبخة” على الجميع

لم يكن غريبا، او مستغربا، ان تكون السلطات المصرية من اول المرحبين واسرعهم بقرار ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني باجراء تحقيق عاجل حول جماعة الاخوان المسلمين ومراجعة شاملة لفكرهم وممارساتهم بما في ذلك اتهامات بوقوفهم خلف هجوم على حافلة سياحية في مصر مما اسفر عن مقتل ثلاثة سياح في شهر شباط (فبراير) الماضي. بريطانيا تتعرض(…)

الحكم باعدام 528 متهما من الاخوان المسلمين رصاصة رحمة في رأس القضاء المصري ودعوة صريحة للعنف والحرب الاهلية ودمار مصر وسفك دماء الآلاف من ابنائها

احكام الاعدام التي اصدرتها محكمة جنايات المنيا في حق 528 متهما من انصار الرئيس محمد مرسي جاءت بمثابة رصاصة رحمة للثورة المصرية، وكل الآمال المعقودة عليها بالحريات والعدالة والقضاء العادل المستقل. واذا اخذنا هذه الاحكام كمعيار لاحكام قادمة، فان هناك اكثر من 16 الف معتقل في السجون المصرية بينهم الرئيس مرسي نفسه وقادة الصفين الاول(…)

نعم.. السلطات المصرية ترتكب جريمة ضد الانسانية بحصارها قطاع غزة واغلاق معبر رفح لاكثر من اربعة شهور.. اكرهوا حماس كيفما شئتم.. لكن ليس من حقكم خنق مليوني انساني عربي ومسلم

ما تفعله السلطات المصرية بأهلنا في قطاع غزة من حصار، وتجويع، يرتقي الى مستوى العقوبات الجماعية، وهو امر مشين لتسعين مليون مصري وللعرب والمسلمين جميعا، ويسيء لمصر ومواقفها الوطنية المشرفة في الانتصار للقضايا الانسانية العادلة. لا نفهم اسباب هذه القسوة والتلذذ بممارستها، ولا يمكن ان نتفهمها او نجد لها مبررا، خاصة عندما تأتي من اشقاء،(…)

حظر السلطات المصرية لحركة “حماس″ خطوة “تقزم” مصر ولا تخدم تاريخها واستقرارها.. ومباركة “فتح” وتفهمها يكشف عن تخبط واصطياد في الماء العكر

قرار السلطات المصرية حظر انشطة حركة المقاومة الاسلامية “حماس″ من العمل على اراضيها، واغلاق جميع مكاتبها في القاهرة يصب في خانة “التحرش” و”الاستكبار” و”يقزم” من حجم مصر ومكانتها الاقليمية والدولية، علاوة على كونه قد يفسر على انه “ضوء اخضر” لاسرائيل بشن عدوان على قطاع غزة وسحق حركة “حماس″ وقتل الالآف من الابرياء في القطاع على(…)

السيسي استقال.. والخطوة القادمة خلع البدلة العسكرية ونياشينها وخوض انتخابات الرئاسة.. الآن تبدأ التحديات الحقيقية.. ويظهر الاعداء على السطح وما اكثرهم!

استقالة حكومة حازم الببلاوي المصرية لم تكن مفاجئة، ولكن ما سيحدث بعد هذه الاستقالة ربما يكون المفاجأة الحقيقية التي تنتظرها مصر والعالم العربي بأسره. المشير عبد الفتاح السيسي لم يعد، وبمقتضى هذه الاستقالة، وزيرا للدفاع، ولا نائبا لرئيس الوزراء وهذا يعني انه، ووفق الدستور المصري الذي اشرف على وضعه، بات قائدا للقوات المسلحة فقط المنصب(…)

لا نقبل محاضرات من امريكا حول انتخاب روؤسائنا وهي التي غيرتهم بالغزو والاحتلال.. وستخسر المنطقة بأسرها لدعمها المفتوح لاسرائيل

زيارة المشير عبد الفتاح السيسي نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع المصري الى موسكو على رأس وفد يضم وزير الخارجية نبيل فهمي، اثارت “غيرة” واشنطن، واحيت الحرب الباردة بين القوتين العظميين، وهي حرب كانت مصر عبد الناصر جزءا اساسيا فيها في صورتها القديمة، اي قبل انهيار الاتحاد السوفييتي. الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وضع اصبعه على العصب(…)

مفاجأة ترشح صباحي.. وعزوف ابو الفتوح.. وتردد السيسي.. علامات استفهام كبيرة في مشهد مصري مفتوح لكل الاحتمالات

كان موقف الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح زعيم “مصر القوية” هو الاكثر تعبيرا عن المشهد المصري الراهن عندما اعلن عدم خوضه للانتخابات الرئاسية المقبلة “لان الظروف الراهنة ليست حرة ديمقراطية ولا يتوفر القضاء المستقل الذي يمكن ان يشرف على هذه الانتخابات”. فكيف يمكن ان تكون هناك انتخابات حرة ونزيهة في ظل وجود عشرات الالآف من(…)

اتمنى ان لا يخلع المشير السيسي بدلته العسكرية.. والبلبلة حول مسألة ترشيحه للرئاسة تطرح تساؤلات لا تخدم استقرار مصر

لا نفهم هذا التضارب في المعلومات والمواقف حول مسألة ترشح المشير عبد الفتاح السيسي قائد الجيش، والرجل “الاقوى” في مصر في انتخابات الرئاسة المقبلة، فالرجل ترقى الى الرتبة الاعلى في الجيش، وحصل على تفويض من القوات المسلحة وقادتها، ويحظى بشعبية ضخمة تدعمها آلة اعلامية جبارة، فليحزم امره ويتوكل، او يعلن في خطاب عام بقاءه في(…)

نتضامن مع صحافيي “الجزيرة” المعتقلين في مصر رغم اختلافنا مع نهجها.. ومن يشوه صورة مصر بعض اعلامها

عبد الباري عطوان اختلفنا، ونختلف، مع شبكة “الجزيرة” الفضائية والاذرع العربية منها على وجه الخصوص، لانها حادت كثيرا عن المهنية والموضوعية في بداية الازمات السورية والليبية واليمنية وما زالت، ولكننا نقف في خندق صحافييها المعتقلين من قبل السلطات المصرية بتهم ملفقة من بينها تصوير “مناطق فارغة” في ميدان التحرير اثناء الاحتفالات بالذكرى الثالثة للثورة المصرية(…)

محاكمة الرئيس صدام.. وحاكمة مرسي.. الاولى تحت احتلال ظالم.. والثانية في دولة مستقلة.. المقارنة ليست في محلها.. لكن الفرق شاسع للاسف

عندما اعلنت السلطات المصرية عن عزمها نقل وقائع جلسة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي على الهواء مباشرة عبر القنوات التلفزيونية، تسمرنا امام القناة الرسمية المصرية لمتابعة الحدث، بحكم الفضول والمهنة معا، ولكن خيبة املنا كانت صادمة بكل ما تعنية هذه الكلمة من معنى. لم تكن هناك محكمة حقيقية، من حيث المداولات، وطروحات هيئة الدفاع، ولم(…)